الإعلام العسكري: المليشيات الحوثية دفعت بالعشرات من عناصرها إلى محارق جديدة في الحديدة

تكبدت المليشيات الحوثية، الساعات الماضية، خسائر فادحة في العدد والعتاد داخل مدينة الحديدة غربي اليمن عقب خرقها وبشكل صريح للهدنة الإنسانية.

وقال مصدر في الإعلام العسكري التابع للمقاومة الوطنية حراس الجمهورية، إن المليشيات الحوثية دفعت بالعشرات من عناصرها إلى محارق جديدة، حيث حاولوا في الساعات الأولى من يوم الثلاثاء 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، التسلل بعمليات انتحارية إلى بعض الأحياء السكنية والمنشآت في شارعي صنعاء والخمسين قبل أن يجدوا أنفسهم تحت رحمة نيران أبطال من اللوائين الأول والثاني حراس الجمهورية.

وأكد المصدر أن محاولات التسلل انتهت كسابقاتها بمصرع وجرح عدد من المشاركين فيها، فيما لاذ البقية بالفرار وسط المدينة، مشيرا إلى أن تحركات عناصر المليشيات كانت مرصودة بدقة منذ تحركها من معسكر الدفاع الساحلي ومعسكر قيادة المنطقة (سابقا) وآخرين تحركوا من وسط حي 7 يوليو.

يشار إلى أن المليشيات الحوثية كثفت منتصف ليلة أمس قصف الأحياء السكنية المحررة، الأمر الذي اعتبرته المقاومة الوطنية (حراس الجمهورية وأبطال العمالقة وأسود تهامة) إصراراً من قبل هذه المليشيات المدعومة إيرانيا على خرق الهدنة الإنسانية التي يفترض أنها دخلت حيز التنفيذ منتصف الأسبوع الماضي.

قد يعجبك ايضا

جاري تحميل التعليقات...