الحوثيون يعزلون مدينة الحديدة بأكثر من 100 خندق

أحصى ناشطون وشهود في مدينة الحديدة الساحلية (غرب) أكثر من 100 خندق حفرها عناصر الحوثيون في شوارع المدينة ومداخلها إلى جانب إقامتهم عشرات السواتر الترابية والكتل الإسمنتية في سياق مساعيهم لإبطاء العمليات المرتقبة لتحريرها وانتزاع مينائها من قبل قوات الجيش والمقاومة الشعبية المسنودة بتحالف دعم الشرعية.

وذكر الشهود، أن الخنادق الحوثية شملت أحياء جنوب المدينة وشوارعها الرئيسية عند المداخل الجنوبية والشرقية والغربية، إلى جانب حواجز ترابية وإسمنتية أغلقت بها الميليشيات أغلب الطرق نحو الميناء، حيث تستعد لإعاقة استئناف الزحف المحتمل لقوات الجيش والمقاومة لتحرير المدنية والميناء.

وفي حين تداول الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا للحواجز الحوثية والخنادق التي قطعت المدينة إلى أوصال، يرجح المراقبون أن الجماعة تهدف من خلال الخنادق إلى إعاقة تقدم آليات الجيش، إلى جانب اتخاذها مخابئ للأسلحة وللاحتماء من ضربات الطيران، فضلا عن التمترس فيها، للدفاع وتنفيذ عمليات القنص.

وأدت أعمال الحفر إلى قطع المياه عن أحياء المدينة، كما حالت دون عمليات نزوح المدنيين، وقبل يومين، نتج عن الحفر العشوائي في مناطق بيت الفقيه وعلى الطريق الرئيسية شرقي المدينة قطع كابلات الألياف الضوئية الخاصة بخدمة الإنترنت وهو ما تسبب في انقطاع الخدمة عن محافظة الحديدة كليا وعن أغلب المدن اليمنية جزئيا.

وإذ تراهن الميليشيات الحوثية على جر القوات اليمنية الشرعية إلى حرب شوارع، في حال قررت حسم تحرير المدينة عسكريا، أفاد السكان بأن الجماعة منعت ملاك الفنادق من استقبال النزلاء إلا بإذن منها، كما استمرت في شن قصفها المدفعي باتجاه تمركز القوات الحكومية المرابطة في الأجزاء الجنوبية والغربية من المطار، وفي قرية منظر، انطلاقا من أماكن تمركزها وسط الأحياء الجنوبية للمدينة.

قد يعجبك ايضا

جاري تحميل التعليقات...