«الحوثي» تحصر وتصادر شبكات الإنترنت

بدأت مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، في حصر شبكات الواي فاي في حارات وإحياء مديريات أمانة العاصمة تمهيدا لاستكمال مصادرة ما تبقى منها.

واستدعت المليشيات مشايخ وعقال مديريات العاصمة وعممت عليهم بضرورة التعاون مع الفرق الميدانية الحوثية.

كما وزعت المليشيات استمارة على عقال الحارات من أجل الحصر تتضمن معلومات تفصيلية عن ملاك وشركاء كل شبكة واوقات تشغيلها وعلى أي أبراج تتواجد أجهزة بثها.

وفي مديرية الجبين بمحافظة ريمة وجه مدير المديرية عقال القرى والعزل بحصر شبكات الواي فاي وعدد قطع البث التابعة لها تمهيدا لمصادرتها.

وكانت المليشيات الحوثية بدأت أواخر العام الماضي بمصادرة انتينات بث شبكات الواي فاي في العاصمة صنعاء في إطار مساعي الجماعة لتقييد حرية الرأي والتعبير وعزل اليمن في مناطق الحوثيين عن العالم وفي محاولة لإخفاء جرائمها وقطع تواصل النشطاء الحقوقيين عن العالم.

ومنذ ذلك الوقت قيدت المليشيات من تدفق حركة البيانات ورفعت أسعار خدمة الإنترنت وبطأت من سرعته متذرعه تارة بقطع الكابل في المياة الدولية بالقرب من قناة السويس وتارة أخرى بأعمال تخريبية في الكابل في عدن، ومرة ثالثة يتضرر الكابل في منطقة حرض.

وتشهد حركة الإنترنت توقفا كاملا في أغلب المدن والمناطق اليمنية، كهدف تسعى صوبه المليشيات منذ تصريحات وزيرها للاتصالات مسفر النميري الذي انتقد استخدام اليمنيين لشبكة الإنترنت.

قد يعجبك ايضا

جاري تحميل التعليقات...