اليماني: إيران ورطت الحوثيين بمشروعها التوسعي

أكد وزير الخارجية اليمني خالد حسين اليماني، على دعم الحكومة اليمنية لجهود المبعوث الخاص لإيجاد حل سياسي مستدام للأزمة اليمنية ومبادرته بخصوص الحديدة.

وقال اليماني «أكدنا للسيد مارتن غريفيث كما أكدنا لسلفه ولد شيخ أحمد، أن الحكومة مستعدة للانخراط في الحل السلمي، وأن الحدود الدنيا التي يمكن أن تقبل بها الحكومة في هذه المبادرة هي انسحاب الحوثيين الكامل وغير المشروط من الحديدة».

وأوضح أن “تعنت الحوثيين ورفضهم لمبادرات المبعوث الخاص للأمين العام، لم يدع للحكومة والتحالف سوى الخيار العسكري لتحرير الحديدة ورفع المعاناة عن سكانها، ووقف تلاعب الميليشيات بالمساعدات الإنسانية، وإيقاف استخدام الميناء لتهريب الأسلحة الإيرانية، وتكريس موارد الميناء التي تستخدمها لإطالة أمد حربها على الشعب اليمني”.

وأضاف”الحوثييون ليسوا في موقف لوضع الشروط، بل هم جماعة انقلابية جلبت ولا تزال تجلب الدمار والمعاناة للشعب اليمني،والانسحاب الكامل للميليشيات الحوثية هو الحد الأدنى الذي يمكن القبول به”.

وتابع وزير الخارجية: «في حال تعنت الحوثيين فإن قوات الجيش الوطني والتحالف ستواصل تقدمها نحو تحرير المحافظة”

وتوجه وزير الخارجية اليمني برسالة للحوثيين قائلاً: «أقول للحوثيين إن كانوا يعتقدون أن إيران ستأتي لنجدتهم فهم يعيشون أحلام اليقظة، لقد ورطتكم إيران عبر استخدامكم كدُمى في نظرتها التوسعية في المنطقة».

قد يعجبك ايضا

جاري تحميل التعليقات...