انسحاب قوات عسكرية تابعة للشرعية والانتقالي من محافظة Hبين

شهدت محافظة أبين، انسحابات عسكرية من مواقع عدة بموجب اتفاق الرياض.

وأكدت مصادر ان قوات اللواء التاسع صاعقة التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي بدأت بالانسحاب من المحافظة، فيما انسحبت باشرت قوات تابعة للشرعية من مدينة شقرة.

ويأتي انسحاب تلك القوات وفقا لمصفوفة اتفاق الرياض، وجهود اللجنة العسكرية السعودية المكلفة بالاشراف على انسحاب القوات.

ونص الاتفاق على انسحاب قوات الجيش من خطوط التماس مع قوات المجلس الانتقالي، مقابل انتشار قوات الأمن العام والأمن الخاصة والشرطة العسكرية في مدينة زنجبار عاصمة أبين، وانسحاب أي قوات أمنية تابعة لمحافظتي شبوة ومأرب”.

وتضمن الاتفاق إعادة تمركز قوات اللواء 39 مدرع في أطراف محافظة أبين بمحاذاة محافظة البيضاء وسط اليمن، وانتشار قوات اللواء الثالث حماية رئاسية في معسكر العُمري بمديرية ذُوباب في محافظة تعز جنوب غربي اليمن.

وبحسب مصدر عسكري لصحيفة (عدن السبق)،: افاد بأن قوة من ألوية الحماية الرئاسية ستتجه إلى العاصمة عدن، للتمركز في قصر معاشيق الرئاسي لحمايته وتأمين تحركات الحكومة التي تتخذ منه مقر إقامة لها.

قد يعجبك ايضا

جاري تحميل التعليقات...