بعد سرقة الحوثيين للمساعدات.. الغذاء العالمي يجمّد بعض أنشطته في اليمن

أكدت مصادر في برنامج الأغذية العالمي أن المنظمة قررت تجميد بعض المشروعات في مناطق سيطرة جماعة الحوثيين بسبب عدم استجابتهم لطلب المدير التنفيذي للبرنامج، ديفيد بيزلي، في رسالة موجهة لزعيم الجماعة عبد الملك الحوثي، طالبه فيها بإجراءات فورية لإنهاء التلاعب بالمساعدات وما وصفه بـ”السلوك الإجرامي” وسرقة طعام الجوعى.

وقال المصدر، الذي اشترط عدم ذكر اسمه، إن “البرنامج سيوقف بعض مشاريعه إذا لم تتفاعل الجماعة وتبدأ في إجراء تحقيقات حول التهم التي ساقها البيان ضدهم، والمتمثلة بتحويل مسار الإغاثة الغذائية الإنسانية في اليمن، بعد أن كشفت أدلة عن هذه الممارسة في العاصمة صنعاء، وأجزاء أخرى من البلاد يسيطرون عليها”.

من جهة أخرى، أكد عدد من الموظفين اليمنين في مكاتب المنظمات الإغاثية الدولية في صنعاء، أن توجيهات حذرتهم من الإدلاء بأي تصريحات لوسائل الإعلام. وقالت مصادر عديدة لـ”العربي الجديد”، إن “وسائل إعلام دولية مختلفة تواصلت مع كثير من العاملين في المنظمات، وبدأ البعض بالتفاعل معها، إلا أن المنظمات عقدت اجتماعات مع موظفيها ووجهت بعدم الإدلاء بأي تصريحات صحافية من أجل الحفاظ على سير تدفق تمويلات المانحين”.

وأضاف أحد المصادر أن بعض الممولين، وأهمهم وكالة التنمية الأميركية والحكومات الألمانية والسويدية والنرويجية، كثفوا التواصل مع المنظمات الدولية التي يدعمونها في اليمن، وطلبوا منها “سرعة البحث عن طرق أخرى لإيصال المساعدات، وأن لا تبقيها تحت سيطرة الحوثيين”.

قد يعجبك ايضا

جاري تحميل التعليقات...