تحسباً لسقوط المدينة.. 15 خبيراً إيرانياً يفرون من الحديدة باتجاه الشمال

كشف العميد عبده مجلي المتحدث باسم الجيش اليمني،  إن الجيش دفع بالقوات الخاصة في معارك جبهة الحديدة لقدرتها على تنفيذ عمليات عسكرية دقيقة والتعامل مع الميليشيات الانقلابية في حرب شوارع، ما يسرّع تحرير المدينة ويحافظ على المدنيين وممتلكات الدولة من أي عبث قد تنفذه الميليشيات.

وطبقاً لمجلي فقد أدى التقدم العسكري للقوات المشتركة في جبهة الحديدة، إلى فرار نحو 15 خبيراً إيرانياً عبر طريق (الحديدة – حجة) باتجاه الشمال خلال الساعات الماضية، خوفاً من سقوط وشيك للمدينة في أيدي القوات المشتركة.

وأضاف مجلي في تصريحات أوردتها صحيفة «الشرق الأوسط» أن «ألوية العمالقة» تتقدم بشكل ملحوظ في الجهة الشرقية للحديدة، ما يفتح للجيش العديد من الخيارات العسكرية التي يمكن تنفيذها في العملية الخاطفة، خصوصاً أن الجيش سيطر على الجهة الجنوبية للمدينة ويتقدم إلى جامعة الحديدة، وهذان محوران رئيسيان في عملية التحرير، مشدداً على أن إسناد طيران التحالف محوري في إنهاء سيطرة الميليشيات على الحديدة.

قد يعجبك ايضا

جاري تحميل التعليقات...