تعرف على المستجدات الأخيرة لحالة اللاعب التونسي لسعد النويري

مازال لاعب فريق توليدو بدوري الدرجة الثالثة الإسباني، التونسي لسعد النويوي، في وحدة العناية المركزة في مستشفى إسباني نقل إليه السبت، إثر تعرضه لتوقف عضلة القلب خلال تدريب فريقه.

وذكر النادي الإسباني على موقعه الإلكتروني أن النويوي أمضى الليلة الماضية في وحدة العناية المركزة دون أي مستجدات في حالته، التي وصفها بالمستقرة ولكنها مازالت خطرة.

وكان اللاعب التونسي البالغ من العمر 32 عاماً قد سقط مغشياً عليه إثر تعرضه لأزمة قلبية خلال مشاركته في مران فريقه استعداداً للمباراة التي كان من المقرر أن يخوضها اليوم الأحد أمام ريال مدريد كاستيا، والتي أجلها الاتحاد الإسباني لكرة القدم بسبب الواقعة.

وطالب توليود تأجيل المباراة لأن الفريق لم يكن في ظروف تتيح له خوضها، لما انتاب اللاعبين من حزن شديد لما تعرض له لسعد، الذي تلقى عمليات إنعاش قبل نقله للمستشفى.

ومن المنتظر أن تقدم الأطقم الطبية في المستشفى مساء اليوم تقريراً حول حالة النويري لأسرته وللنادي.

قد يعجبك ايضا

جاري تحميل التعليقات...