جبهات الحوثي تتهاوى في 4 محافظات

مليشيات الحوثي

أطلق الجيش الوطني اليمني بإسناد تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية أمس (الإثنين) عمليتين عسكريتين جديدتين في محافظتي الضالع وحجة ضد مليشيا الحوثي، بالتزامن مع النجاحات الواسعة التي يحققها في محافظتي الحديدة والبيضاء.

وأكد مصدر عسكري يمني لـ«عكاظ»، أن انهيارات متسارعة ضربت صفوف الحوثيين في الضالع، ما مكن قوات الشرعية من تطهير مديرية مريس بالكامل والسيطرة على مناطق الحقب وعرفاف وجبال ناصة المطلة على مديرية دمت التي فرت إليها المليشيات تاركة أسلحتها ومعداتها، وأعلن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين والسيطرة على مخازن أسلحة وآليات عسكرية.

يذكر أن السيطرة على مديرية دمت ستقطع الطريق الرابط بين صنعاء ومحافظات إب وتعز وجنوب الحديدة، ما يسهل استكمال تحرير شرق تعز وإب بالكامل مديريات جنوبي الحديدة.

وفي حجة، كشف مصدر عسكري في المنطقة العسكرية الخامسة، أن قوات الشرعية تمكنت من تحرير منطقتي مورية والقفل والجبال السود، وقطعت الطريق الرابط بين مركز محافظة حجة ومديرية حرض. وأكد المصدر سقوط عشرات القتلى من الحوثيين وأسر آخرين.

وتحت غطاء جوي من طيران التحالف، خاض الجيش اليمني مواجهات ضارية مع الحوثيين في الحديدة خلال الـ24 ساعة الماضية على امتداد مدينة الصالح، وصولا إلى شارع التسعين شمالي المدينة مع استمرار التقدم في الخطوط الترابية والمفتوحة.

ورأى مراقبون عسكريون لـ«عكاظ» أن هناك هدفين رئيسيين للجيش الوطني والتحالف هما: الالتفاف في مناطق مفتوحة والطرق السريعة في شرق المدينة بعيدا عن المناطق السكنية للحفاظ على أرواح المدنيين وممتلكاتهم، والوصول إلى طريق الشام ومحاصرة المدينة من مختلف الجهات لإجبار المليشيات على تسليمها بشكل سلمي. وتمكنت مقاتلات التحالف خلال الساعات الماضية من تدمير مستودعات للسلاح في كيلو 8 وأهداف متحركة في كيلو 16 ومحيطها وشارع الخمسين، وتعزيزات عسكرية في مديريات الجراحي وزبيد وبيت الفقيه جنوب الحديدة.

وفي توجه يعكس انهيار جبهاتها، أجبرت المليشيات أفراد الشرطة وحراسة المنشآت الحكومية على التوجه إلى جبهات صعدة والساحل الغربي لوقف زحف قوات الجيش الوطني. وأفصحت مصادر أن زعيم الانقلاب عبدالملك الحوثي دعا من مخبئه المحاصر إلى حشد عدد أكبر من المقاتلين، وإجبار موظفي مؤسسات الدولة على الالتحاق بالجبهات.

قد يعجبك ايضا

جاري تحميل التعليقات...