حمية كيتو قد تتسبب بانسداد الشرايين

وفقاً لبحث جديد أجري في جامعة واشنطن، فإن ابتاع حمية كيتو الغنية بالبروتين، مفيدة في فقدان الوزن وبناء العضلات بشكل سريع، إلا أنها يمكن أن تتسبب بانسداد الشرايين والإصابة بنوبات قلبية.
قال كبير الباحثين باباك رزاني، الأستاذ المساعد بكلية الطب بجامعة واشنطن، إن الأنظمة الغذائية الغنية بالبروتين تضمن خسارة الوزن وبناء العضلات بشكل سريع، ولكنها قد تكون سبباً في الوفاة نتيجة لانسداد الشرايين.
وقد أجريت الدراسة على مجموعة من الفئران المخبرية، حيث تم تغذية جزء منها على وجبات غذائية غنية بالدهون، في حين تم تغذية الجزء الآخر على أطعمة غنية بالبروتين الطبيعي.
وأظهرت النتائج، بأن الفئران التي تغذت على وجبات غنية بالدهون، كانت أقل عرضة للإصابة بتصلب الشرايين مقارنة بالفئران التي تغذت على وجبات تعتمد على البروتين، حيث بلغت نسبة الترسبات في شرايينها 30 بالمئة.
ووفقاً للعلماء، فإن الترسبات التي تتراكم في الشرايين، عادة ما تتكون من مادة تدعى البلاك والتي تحتوي على مزيج من الدهون والكوليسترول والكالسيوم والخلايا الميتة، والتي تعمل الخلايا المناعية على إزالتها من الشرايين. إلا أن البلاك يمكن أن يقضي على هذه الخلايا التي يتسبب موتها بزيادة الأمر سوءاً.
ويقول الباحثون، إنهم بحاجة إلى المزيد من الأبحاث والدراسات على البشر لاعتماد نتائج رسمية بخصوص أضرار حمية كيتو البروتينية على الشرايين، وفق ما نقلت صحيفة تايمز أوف إنديا أونلاين.

قد يعجبك ايضا

جاري تحميل التعليقات...