داخل هرم زجاجي.. نيزك يرتفع بطريقة غامضة

بعد انتشار مقطع فيديو يظهر فيه قطعة من «نيزك تشيليابينسك» يغطيها هرم زجاجي أخذ يرتفع ببطء قبل أن يعود إلى وضعه الطبيعي، دون أن يلاحظ زوار متحف جنوب الأورال الروسي ما جرى.

و نشره المتحف التاريخي لمنطقة جنوب الأورال على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي الرّوسي «فكونتاكت»، انطلق في منتصف نهار 14 ديسمبر الحالي، إنذار في غرفة الأمن، يشير إلى أنّ أحدهم يحاول رفع الهرم الزجاجي الذي يغطي قطعة من نيزك سقط في مقاطعة تشيليابينسك شتاء عام 2013، وهرع الحرس على الفور إلى الصالة حيث توجد قطعة النيزك، إلا أنّهم فوجئوا بأنّ كل شيء على ما يرام، وأنّ الهرم الزجاجي في مكانه، والزوار يتجولون في الصالة دون أن يلاحظوا أي شيء غريب، أو عمل يدل على محاولة سرقة، بحسب صحيفة “الشرق الاوسط”.

إلّا أنّ المفاجأة الكبرى كانت عندما قرّر أمن المتحف مراجعة تسجيل كاميرات المراقبة للتأكّد من أن شيئاً لم يجرِ. ولاحظوا أن الهرم الزجاجي فوق القطعة من النيزك أخذ فجأة يتحرك دون وجود أي «قوة» تؤثر عليه، ومن ثم ارتفع حتى مسافة 10 سم، وثبت عدة ثوانٍ ثم أخذ يهبط بعد ذلك بهدوء إلى أن عاد إلى وضعه السابق، وأغلق بإحكام المنصة حيث توجد القطعة من النيزك. وفي تعليق تحت تسجيل الفيديو، كتب العاملون في المتحف: «لسنا من هواة الغوص في عالم الغموض، لكنّنا ندرك أنّ النيزك التوأم لنيزك تشيليابينسك مرّ منذ أيام قرب الأرض… يمكنكم أن تفكروا الآن كما تشاءون».

وحاول مدير المتحف جاهداً تقديم تفسير «منطقي» لما جرى، إلّا أنّه لم يتمكن من ذلك. وأشار إلى أنّ الهرم يمكن تحريكه عبر جهاز تحكم فقط، وقال إن ذلك الجهاز في اللحظة التي ارتفع فيها الهرم كان في مكانه، بصندوق مغلق في غرفة التحكم بأجهزة المراقبة، لذلك «لا ندري من الذي أعطى تعليمات للهرم بأن يرتفع. لدينا واقع نراه، لكنّنا لا نستطيع تفسير الأمر بعد». فيما قال البعض إنّ عطلاً كهربائياً ربما تسبب في هذه الحادثة. بيد أنّ العاملين في المتحف أكدوا عدم حدوث أي عطل كهربائي حينها، وهو ما يبدو واضحاً في تسجيل كاميرات المراقبة.

وحتى الآن لم يتمكّن أحد من معرفة السبب الذي جعل الهرم فوق قطعة نيزك تشيليابينسك يتحرك تلقائياً. وفتحت هذه الحادثة «شهية» الناس لتقديم روايات مختلفة «من عالم الخيال» حول «القوى الفضائية» التي ترتبط بقطعة النيزك، وتحرّك الأدوات القريبة منها.

قد يعجبك ايضا

جاري تحميل التعليقات...