صحفيون في سجون الحوثي يتعرضون للضرب المبرح

تعرض صحفيون يمنيون أول أمس الأحد، للضرب المبرح بعد تجريدهم من ملابسهم لأكثر من أربع ساعات في سجن الأمن السياسي بصنعاء الخاضع لسيطرة جماعة الحوثي المسلحة.

وقالت رابطة أمهات المختطفين إنها تلقت بلاغ من أهالي الصحفيين المختطفين “صلاح القاعدي وأكرم الوليدي وحارث حميد وعصام بلغيث”، يفيد بتعرضهم للضرب المبرح أول أمس الأحد بعد نزع ملابسهم وتركهم لأكثر من أربع ساعات في البرد القارس، حتى أغمي على الصحفي صلاح القاعدي من شدة الضرب الذي تعرض له.

واعتبرت الرابطة استمرار الجماعة باختطاف الصحفيين لما يقارب الأربعة الأعوام، واستمرار الاعتداء عليهم بشكل مستمر، وانتهاك إنسانيتهم دون رداع قانوني أوإنساني، يستدعي العمل العاجل من كل المنظمات الحقوقية ونشطاء حقوق الإنسان والإعلاميين لإنقاذهم وإنهاء معاناتهم، ومعاناة الالآف من المختطفين والمخفيين قسراً.

وناشدت الرابطة الأمم المتحدة ومبعوثها، إلى التدخل العاجل لإنقاذ الصحفيين المختطفين قبل البدء بأي مشاورات بين الأطراف اليمنية.

وأفادت في الوقت الذي تستطيع كل الأطراف اليمنية وضع شروطها المسبقة تضع الأمهات أمنياتهن، فالحرية كما هي حق إنساني هي لبنة أساسية في بناء السلم الإجتماعي والسلام الشامل.

قد يعجبك ايضا

جاري تحميل التعليقات...