قوات الجيش الوطني تسيطر على مواقع جديدة بصعدة.. واستمرار العمليات العسكرية في مران

تمكنت قوات الجيش الوطني، من السيطرة على مواقع جديدة في محافظة صعدة شمالي اليمن، التي تعتبر المعقل الرئيسي للمليشيات الحوثية المدعومة من إيران.

وأوضحت مصادر ميدانية أن قوات الجيش بسطت سيطرتها على مواقع جديدة تطل على منطقة الرزامي، شمال شرقي محافظة صعدة، بعد معارك خاضتها مع مسلحي الميليشيات.

وأضاف المصدر أن قوات الجيش، مسنودا بمروحيات وقوات برية من التحالف العربي، سيطر على جبل الحمراء، المطل على منطقة الرزامي، التي دخلت ضمن مدى مدفعية قوات الجيش الوطني.

وحسب المصدر، فإن السيطرة على جبل الحمراء بالرزامي ستؤدي إلى قطع خط إمدادات الميليشيات الحوثية باتجاه مواقع كانت تتخذها نقطة انطلاق لتهديد الحدود اليمنية السعودية.

وكان المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي قد أكد، يوم الاثنين في مؤتمر صحفي، أن لواء العروبة في الجيش اليمني يواصل عملياته العسكرية بشراسة في معقل المليشيات الحوثية بصعدة.

كما أكد المالكي استمرار العمليات العسكرية للواء العروبة بقيادة اللواء عبدالكريم السدعي لتحرير “مــران” المعقل الرئيسي لزعيم المليشيات الحوثية، لافتا إلى أن اللواء افشل محاولات عدة للمليشيات الحوثية لاستعادة الملاحيط.

وسجل “لواء العروبة” في جبهات مختلفة بمحافظة صعدة حيث معاقل الحوثيين المرتبطين بإيران، تقدما ميدانيا كبيرا منذ بدء معركة “قطع رأس الأفعى” محققه انتصارات مهمة، وكبد مليشيات الانقلاب خلال الأيام القليلة الماضية، خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوفها.

قد يعجبك ايضا

جاري تحميل التعليقات...