في تقريره لشهر مارس ...
مركز المعلومات يرصد 114 انتهاكا لحقوق الانسان بتعز

رصد الفريق الميداني التابع لمركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان ((HRTIC))

114 حالة انتهاك لحقوق الانسان في محافظة تعز خلال مارس المنصرم.
وقال المركز “وهو منظمة إقليمية غير حكومية حاصلة على الصفة الاستشارية في الأمم المتحدة” في تقريره الشهري عن حالة حقوق الإنسان في تعز لشهر مارس والذي اطلقه اليوم
ان عدد القتلى من المدنيين وصل في مارس فقط الى 17 قتيلا بينهم 6 اطفال وامرأتين, قتل ثلاثة مدنيين منهم بقذائف مليشيا الحوثي الانقلابية , فيما قام قناصي المليشيا بقتل طفلين وقتل مدني نتيجة الالغام التي تزرعها المليشيات في المباني والاحياء السكنية والمزارع.
واغتيل اربعة اخرين برصاص مجهولين وقتل اثنين جراء انفجار عبوة ناسفة لم يتبين من قام بزرعها.
وحصد رصاص مباشر لأفراد في المقاومة والجيش اثناء الاشتباكات 4 مدنيين , وتوفي طفل في حادث سيارة بسبب وعورة الطرق التي تسلكها السيارات للتنقل جراء الحصار الذي تفرضه المليشيات منذ ثلاثة اعوام مضت.
ووثق الفريق الميداني إصابة 40 مدنيا بينهم طفل واحد و3 نساء عدد منهم حالاتهم خطرة, اصيب 17 مدنيا منهم جراء قذائف مليشيا الحوثي الانقلابية المختلفة, واصيب مدني برصاص قناص تابع للمليشيات, فيما اصيب 15 مدنيا نتيجة إنفجار عبوات ناسفة زرعها مجهولون , وأصيب مدني برصاص مجهولين , كما أصيب أربعة مدنيين بينهم امرأة نتيجة حادث السيارة اثناء التنقل بسبب وعورة الطرقات جراء الحصار.
وتم رصد نزوح 27 أسرة جراء اشتداد المعارك في بعض المناطق وقصف المليشيات للقرى والمناطق السكنية بمختلف انواع القذائف والمدفعيات بشكل يومي .

ووثق الفريق 4 حالات اعتداء على حرية الرأي والتعبير وحالة اعتداء واحدة على مدني نسبت لافراد في المقاومة والجيش.

كما رصد مركز المعلومات ارتكاب مليشيا الحوثي الانقلابية مجزرتين اصيب جراءها 17 مدنيا وذلك بقذائف الهوزر التي تطلقها على الأحياء السكنية ومجزرة أخرى قام بها مجهولون عبر زراعة عبوة ناسفة في سوق القبة بمنطقة الأجينات وسط المدينة أصيب خلالها 6 مدنيين بإصابات معظمها خطرة.

ووثق الفريق تضرر 6 ممتلكات عامة, حيث تضررت 3 مبان حكومية بشكل جزئي نتيجة القصف بالقذائف والصواريخ من قبل المليشيات بينها مستشفى العسكري, واحرقت ثلاث مركبات عسكرية نتيجة العبوات الناسفة.
كما وثق الفريق 19 حالة انتهاك لممتلكات خاصة طالت 3منازل تضررت بشكل كلي نتيجة القصف من قبل المليشيات, و9 منازل تضررت بشكل جزئي وفجرت المليشيا منزلا واحد كما قامت بتدمير 6 مركبات جراء القصف بينها دراجتين ناريتين.

واشار مركز المعلومات في تقريره إلى تنامي ظاهرة الانفلات الأمني في المحافظة والتي بدت مع ازدياد عمليات الاغتيالات المنظمة لأفراد المقاومة والجيش وزرع العبوات الناسفة في الأطقم العسكرية والأسواق والتي طالت مدنيين.
وتناول التقرير تزايد أعمال الاعتداءات على مدنيين واعلاميين وناشطين، وشكى عدد
منهم قطع عدد من الشوارع ووضع الحواجز المختلفة.
كما ادت الاشتباكات المسلحة بين مسلحين أفراد إلى مقتل وإصابة عدد من المدنيين وحدوث اضرار بممتلكاتهم.

قد يعجبك ايضا

جاري تحميل التعليقات...