مسلحون يغتالون قياديًا في الجيش بالضالع

اغتال مسلحون مجهولون، مساء الإثنين، 21 يناير، القيادي في الجيش اليمني الوطني، وليد سكرة، في كمين مسلح نُصب له في محافظة الضالع، جنوبي اليمن.

وقالت مصادر محلية، إن المسلحين، نصبواً كميناً استهدف القائد وليد سكرة، خلال مروره في الطريق بين ردفان والضالع.

وأشارت المصادر إلى أن الكمين نُصب من قبل مسلحين محليين، يقودهم شخص يدعى، شلال الدمنة.

وتأتي حادثة اغتيال القائد سكرة، بعد شهرين من مقتل والده في مواجهات مع الحوثيين، في جبهة حجر بالضالع.

وتزايدت اعمال الإغتيالات والاستهدافات التي تطال قادة الجيش الوطني في المناطق المحررة، والتي تأتي كنتيجة للتحريض التي يتعرض لها تنفيذا لأجندات خارجية، ترى في الجيش عقبتها في تحقيق أهدافها في اليمن.

قد يعجبك ايضا

جاري تحميل التعليقات...