مليشيا الحوثي تعرقل عمل المنظمات الأممية في محافظة الحديدة

قال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن العقيد الطيار الركن تركي المالكي، ان مليشيا الحوثي الانقلابية، عرقلت عمل المنظمات الأممية في محافظة الحديدة، وتستغل ذلك في تمويل المجهود الحربي الذي تقاتل به أبناء الشعب اليمن.

وأوضح المالكي في مؤتمر صحفي عقده اليوم، أن التحالف بالتعاون مع منظمة “أوتشا” قاما بإنشاء ثلاث ممرات إنسانية آمنة باتجاه العاصمة صنعاء، أول هذه الممرات (الحديدة – القناوص – الحموية – صنعاء) ، فيما يتمثل الثاني في (الحديدة – الزهرة – حجة – صنعاء) ، في حين يأتي الممر الثالث (الحديدة – الضحى – الكدن – باجل – صنعاء)، مؤكدا أن الممرات الآمنة تسهل حركة المواد الغذائية، والمواد اللازمة، وكذلك تسهل عمل المنظمات الأممية والعاملين في الداخل.

وأشار الى أن جهود المملكة مستمرة في دعم الاقتصاد اليمني، حيث قدمت المملكة العربية السعودية لليمن في عام 2014م، مبلغ مليار دولار للبنك المركزي اليمني، كما قدمت للعمليات الإنسانية الشاملة في اليمن في بداية يناير عام 2018م 2 مليار دولار للبنك المركزي.

وأوضح العقيد تركي المالكي أن الحوثيين تسببوا بتدمير الاقتصاد اليمني، وارتكبوا جرائم نهب للمال العام تجاوزت أكثر من 5.2 مليار دولار، وأكثر من 800 مليار ريال يمني يتم تحصيله من الضرائب في الموانئ التي تخضع لسيطرتهم، وسرقت مليار دولار من المؤسسة العامة للتأمينات في صنعاء.

وأشاد العقيد تركي المالكي بمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لما يقوم به من دعم مستمر لأبناء الشعب اليمني في جميع محافظاته.

وفي جانب العمليات العسكرية، أوضح أن عدد الصواريخ البالستية التي أطلقت باتجاه المملكة من محافظتي صعدة وعمران، من تاريخ 1 أكتوبر إلى 8 أكتوبر 2018م بلغ 3 صواريخ بالستية، مشيراً إلى أن التحالف دمر منصة صواريخ بالستية تابعة للمليشيا الحوثية المدعومة من إيران في محافظة صعدة بمجز، واستهداف نفق لتخزين الصواريخ البالستية في محافظة صنعاء بجبل النهدين، وفي معسكر العمد ، فيما جرى مهاجمة مخزن استراتيجي للأسلحة والذخائر في محافظة صعدة بمجز .

وأضاف أنه جرى استهداف منصة إطلاق طائرة بدون طيار تابعة للمليشيات في محافظة صنعاء بمعسكر الصمع.

قد يعجبك ايضا

جاري تحميل التعليقات...