منظمات المجتمع المدني بتعز تحمل أطراف الاشتباك مسئولية حياة الناشطة صفاء هزاع

تعز- خاص:

أدانت منظمات المجتمع المدني بتعز، ما تعرضت له الناشطة صفاء هزاع رئيسة مبادرة شمعة أمل من أعيرة نارية كادت أن تودي بحياتها، إثر الاشتباكات الحاصلة في مدينة تعز اليوم، والتي نقلت على إثرها إلى مستشفى البريهي حيث ترقد الآن في العناية المركزة ووصفت اصابتها بالخطيرة جداً.

وحملت تكوينات المجتمع المدني بتعز، السلطة المحلية ومحافظ المحافظة والجيش الوطني والأمن العام والشرطة العسكرية وكل الجهات المتسببة في أحداث الشغب الخارجة عن القانون، المسئولية في ما تعرضت له الناشطة صفاء هزاع، التي لا علاقة لها بالاشتباكات وكانت تمر في منطقة اللجينات حين تعرضت للرصاص.

قد يعجبك ايضا

جاري تحميل التعليقات...