من السويد.. المبعوث يزف خبرا سارا لآلاف العائلات اليمنية

يبدو ان اتفاق تبادل الاسرى والمعتقلين والمختطفين في اليمن في طريقه ليرى النور قريبا، بعد ان اعلن المبعوث الاممي في الجلسة الافتتاحية لمشاورات السويد اليوم ، التوقيع على الاتفاق من جانب الشرعية والانقلابيين.

واعتبر غريفيث هذا الاتفاق امر مهم جدا لآلاف العائلات اليمنية التي تنتظر عودة ابنائها واحبابها حد تعبيره.

في سياق متصل اعلنت المنظمة الدولية للصليب الأحمر، الخميس، 6 ديسمبر 2018م أنها مستعدة للعب دور في تبادل الأسرى باليمن.

وعبرت عن أملها في أن يبني اتفاق تبادل الأسرى بين الطرفين المتحاربين الثقة بينهما من أجل التوصل لحل سياسي ينهي الحرب.

وقال فابريتسيو كاربوني مدير اللجنة لمنطقة الشرق الأوسط في بيان: “سُئلت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن تلعب دورها كوسيط محايد وتقدم الدعم الفني، وسيكون من الأهمية البالغة أن تتحقق من رغبة كل محتجز في أن يكون جزءا من العملية”.

وكان كاربوني صرح في وقت سابق للصحافيين بأن العدد المقدر للمحتجزين في اليمن “يتراوح بين خمسة آلاف وثمانية آلاف”.

وانطلقت الجلسة الافتتاحية للمحادثات اليمنية في السويد، الخميس، بحضور وفدي الحكومة اليمنية والحوثيين، والمبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفثس، بالإضافة إلى وزيرة خارجية السويد، مارغو إليزابيث والستروم.

قد يعجبك ايضا

جاري تحميل التعليقات...