مواجهات شرسة في جبهة الشريجة والمليشيات تستخدم المواطنين دروعًا بشرية

شهدت جبهة الشريجة مواجهات هي الأعنف استخدمت فيها كافة الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة، والتي استمرت أكثر من عشر ساعات أسفرت المواجهات خسائر مادية وبشرية في صفوف المليشيات مع سيطرة الجيش من اللواء الثاني والثالث حزم على بعض التباب والقرى خلف جبال الضواري ووادي الدبي وحواليها في الوقت الذي لجأت الميليشيات التحصن بمنازل المواطنين واجبرتهم على القتال في صفوفها.

هذا ولازال أبطال الجيش لديهم عزيمة وإرادة قوية ومعنويات عالية و يسطرون الملاحم والبطولات القتالية وتقديم التضحيات دفاعا عن الدين والأرض والعرض حتى يتم تحرير كافة المناطق اليمنية من براثن الانقلاب.

وخلال المواجهات التي حدثت أمس وخاضها وشارك فيها أبطال اللواء الثالث حزم بقيادة العميد ركن محمود صايل قائد اللواء كان لوحدات اللواء دور بطولي بارز حيث كبدت المليشيات دروسا قاسية وخسائر كبيرة وتم تدمير ودك متارس ومواقع الانقلابيين بضرباتهم الموجعة.

فريق الهندسة التابع للواء الثالث حزم في المواجهات استطاع من استخراج ثمانية ألغام مضادة للدروع وضعتها المليشيات بأحد الاودية.

هذا ولازالت المعارك قوية ومستمرة يخوضها أبطال الجيش وعزمهم وإصرارهم التقدم صوب الراهدة بمحافظة تعز.

قد يعجبك ايضا

جاري تحميل التعليقات...