نائب الرئيس يدعو إلى الاستنفار لمواجهة خطر ميليشيا الحوثي

دعا نائب رئيس الجمهورية، الفريق علي محسن صالح، اليوم السبت، وجهاء ومشايخ القبائل إلى الاستنفار لمواجهة خطر ميليشيا الحوثي الانقلابية، وذلك تزامنا مع المعارك التي يخوضها الجيش مع ميليشيا الحوثي في جبهات صنعاء والجوف ومأرب.

جاء ذلك خلال اتصالات هاتفية بكل من وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي ومحافظ محافظة مأرب اللواء سلطان العرادة ومحافظ محافظة الجوف اللواء أمين العكيمي ومحافظ محافظة صنعاء اللواء عبدالقوي شريف وقائد العمليات المشتركة اللواء الركن صغير عزيز في إطار متابعته المستمرة للأوضاع والمستجدات الميدانية.(وفقا لوكالة الأنباء اليمنية سبأ).

وأشاد نائب الرئيس بما يسطره أبطال الجيش من ملاحم خالدة في جبهات العزة والشرف وما يقدمونه من تضحيات مستمرة لدحر مشروع إيران التخريبي واستعادة الدولة اليمنية.

وأشار نائب رئيس الجمهورية إلى المتابعة المستمرة من قبل الرئيس عبدربه منصور هادي وتقديره العالي لكل التضحيات والثبات الأسطوري للأبطال في الميادين. منوهاً إلى ضرورة المضي ومضاعفة الجهود والعزيمة لدحر هذا المشروع الكهنوتي الإيراني وحماية بلادنا والمنطقة من خطر وجودي يهدد الأمن والاستقرار والسلام العالمي.

وحيا نائب الرئيس كل الجهود السياسية والمجتمعية المساندة لجهود أبطال الجيش الذين سطروا أروع الأمثلة في التضحية والفداء..

وأكد على ضرورة تضافر الجهود والمزيد من اللحمة والاصطفاف الوطني ضد جماعة الحوثي الانقلابية التي انتهكت كل المواثيق والأعراف ونقضت العهود وأذلت وأهانت حتى الموالين لها.

ووجه نائب الرئيس الدعوة لكل الوجهاء والأعيان والمشايخ والمواطنين وكل الأحرار إلى الاستنفار ومواجهة هذا الخطر الداهم الذي فور تمكنه بمناطق سيطرته شرع في تصفية وإهانة الوجاهات والشخصيات التي قدمت خدمات جليلة له ووضعهم في سجونه الخاصة ومارس بحقهم التشريد والإذلال والإقصاء والاختطاف.

وعبر نائب الرئيس عن الشكر والتقدير لدول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية وما يقدمونه من دعم ومساندة أسهمت في تحقيق الانتصارات وتكبد الانقلابيين خسائر فادحة.

وقدم وزير الدفاع ومحافظي مأرب والجوف وصنعاء وقائد العمليات المشتركة موجزاً عن الأوضاع في محافظات مأرب وصنعاء والجوف والجبهات المختلفة فيها وما يتمتع به المقاتلون الأبطال من عزيمة عالية ومعنويات مرتفعة، مؤكدين استمرار الجهود والنضال الوطني حتى تحقيق النصر ودحر ميليشيا الانقلاب والإرهاب.

قد يعجبك ايضا

جاري تحميل التعليقات...