وفاة أكبر علماء مدينة إب بعد معاناة طويلة مع المرض

توفي فجر اليوم الأحد، العلامة حميد قاسم عقيل، بعد صراع مرير مع المرض، عن عمرٍ ناهز 94 سنة قضى معظمها في طلب العلم وتعليمه

وقالت مصادر مقربة من أسرة الفقيد، إن الراحل “حميد عقيل” توفي في الساعات الأولى من صباح اليوم، بعد معاناة مع المرض.

وتم نقل الشيخ إلى أحد مستشفيات المدينة في وقت سابق من هذا الشهر بعد تدهور حالته الصحية، قبل أن يتوفى فيه فجر اليوم.

وجاءت وفاة الشيخ بعد يومين من وفاة مفتي المحافظة عبده عبدالله الحميدي.

وسيوارى جثمان الفقيد، ظهر اليوم، في مقبرة جبلة، بعد الصلاة عليه في جامع الملكة أروى، وفق مصدر مقرب من أسرته.

وعمل الشيخ الفقيد في طلب العلم وتدريسه، ومفتياً سابقاً للمحافظة، وله العديد من المؤلفات والمخطوطات التي لم تطبع بعد، إضافة إلى سجل حافل في الإدارة التربوية والدعوية والخيرية، كما كان من أحد أعضاء الحركة الإصلاحية في اليمن وقيادي في فرع حزب الإصلاح بإب لسنوات طويلة.

قد يعجبك ايضا

جاري تحميل التعليقات...