21 عاما على استشهاد عمر بن عبدالله الجاوي

نجيب محمد يابلي :

يصادف اليوم الاحد 23 ديسمبر 2018م مرور 21 عام على استشهاد المناضل الوطني والكاتب الكبير والسياسي النقي عمر بن عبدالله الجاوي ( ابو ازال ) يوم 23ديسمبر 1997م عن عمر ناهز الـ (59) عاما وهو بكامل صحته وذروة عطائه لان النظام قام عبر ما جورية  وهم كثر بالتقاط صورة فوتوغرافية من كاميرا سلطت الاشعة على راس الرجل الطاهر الجاوي او الجاوي الطاهر وذلك لم يكن بالأمر المستغرب وقد سجلت حوادث مشابهة ومشبوهة كالتي جرت لأعزاء منهم: محمد علي هيثم , وفيصل بن شملان , د. فرج بن غانم , يوسف الشحاري , محمد علي الربادي … واخرون …

رحل عنا الجاوي الطاهر في ديسمبر وهو شهر الحزن بوفاة اعزاء منهم :سعيد عاطف (2014) , جعفر محمد سعد (2015) , محمد عبدالله العطار ( 2017) , جميل محسن (2018) صالح مزاحم (2018) , انيس شمسان فارع (2018) ….

الشهيد عمر الجاوي من الرموز المؤسسين لاتحاد الادباء  والكتاب اليمنيين في الفترة من 26_ 29 1970م , حيث عقدوا مؤتمر تمهيدي الاول وتم انتخاب مجلس تنفيذي وتم انتخاب سكرتارية عامة عبدالله البردوني , رئيسا _ عبدالله فاضل فارع , سكرتيرا عاما _ عبد الرحمن فخري سكرتير اداريا _ عمر الجاوي , سكرتير النشر الاعلامي , عبد الله الملاحي امين للمال .

كان عم الجاوي من رجال المواقف مع الاخرين ودفعوا ثمن ذلك وقد كان الجاوي من الطلاب المبتعثين للدراسة في القاهرة ونتيجة مواقفهم  قامت السلطات المصرية بطرد الطلاب المتبقين من صيف عام 1959 منهم طلبة الجنوب امثال : عمر الجاوي – ابوبكر السقاف – خالد فضل منصور – وعبد الرحمن البعري واجمالي الطلاب المفصولين (23) طالبا وعادوا بحرا الى ميناء الحديدة وقاموا بعد ذلك بزيارة سيف الاسلام محمد البدر وقام البدر ببعثهم للدراسة في الاتحاد السوفيتي والمانيا وتشيكوسلوفاكيا … بعد التوقيع على الاتفاقية 30نوفمبر1989م بين الشطرين اعلن الاستاذ محمد عبده نعمان مع رفيقة عمر الجاوي قيام حزب التجمع الوحدوي اليمني في 4 يناير 1990م واستمر الاستاذ نعمان رئيسا للحزب حتى وفاته في موسكو مساء 23يونيو1995م ..

مارس عمر الجاوي مهام عمله في قيادة حزبه ورئاسة تحرير صحيفته “التجمع” التي سجلت مواقف ناصعة الباض ودفعت ضريبة مواقفها مثنى وتلات ورباعي وسجل كتابها واعضائها ثمنا مشابها وبلغت ذروة المواجهة مع النظام ان التقطت صورة من كاميرا الدولة ودفع ثمن تلك الأشعة وفاته ….

افتقدناك يا ابا ازال لأنك رجل الموقف الصلب وكنا نسترشد بموقفك وقراءاتك للواقع وكم جلسنا معك واستفدنا من ثقافتك ومناقشتك بروح الدعابة والسخرية على الطريقة الحجية …

رحم الله راحلنا الكبير عمر الجاوي ورحم معه كل موتانا من دافعي الضرائب نتيجة مواقفهم او مواقف احزابهم او صحفهم .

http://m.adengad.net/news/356297/

قد يعجبك ايضا

جاري تحميل التعليقات...