17.7 C
الجمهورية اليمنية
8:38 صباحًا - 23 أكتوبر, 2021
موقع اليمن الاتحادي
Image default
- أخبار عاجلة - أهم الأخبار 24 ساعة

التجنيد الإجباري في مناطق سيطرة الحوثي.. محرقة جديدة للمواطنين

لم تكتفي مليشيا الحوثي الإنقلابية باستهدافها لواقع اليمنيين ولا تلويثها للمناهج التعليمية بأفكارها الطائفية، واستهدافها لكل ما يمت للجمهورية بصلة، بل ذهبت اليوم إلى ما هو أبعد من ذلك عبر التلويح بإلقاء من تبقى من اليمنيين في محرقة الحرب .

ورقة لإلقاء ما تبقى من اليمنيين في محرقة الحرب التي اشعلوها، المستهدف هذه المرة أولئك الذين لم ينساقوا لدعواتهم الطائفية ولم ينخدعوا بالشعارات السياسية، ولا اولئك الذين أغرتهم مصاريف المشاركة في الحرب.

تعتزم مليشيا الحوثي فرض قانون الخدمة العسكرية الالزامية على جميع الشباب ممن بلغوا الثامنة عشر، فيما يبدو أنها ورقة من أوراق التحشيد العسكري بعد فشل أدواتها المجتمعية في استمرار رفد جبهاتهم بعد مقتل عشرات الالاف من مقاتليهم في جبهات القتال.

انتهت المليشيا الحوثية من إفساد واقع اليمنيين، لتتجه اليوم لارتكاب جريمة أكبر باستهداف المستقبل، بالزج بأكبر قدر ممكن من بالشباب الذين بقوا خارج هذه الدائرة طيلة أعوام الحرب، ولكن عبر القانون هذه المرة، قانون المليشيا القائم على العنف والقهر.

يقول مراقبون إنه ما كان لمليشيا الحوثي أن تقدم على هذه الخطوة مالم تكن مطمئنة إلى قوة سلطتها في مناطق سيطرتها، فمن شأن خطوة كهذه أن تفجر في وجه الجماعة مقاومة هي في غنى عنها، إلا أن حروبها التي شنتها خلال الأشهر الماضية في عدد من المناطق التي ظلت خارج سيطرتها المباشرة خلال الأعوام الماضية، ولجوئها للعنف المفرط في سبيل اخضاع هذه المناطق، كرسها كقوة وحيدة تحكم بالعنف والقهر، مقابل تقلص خيارات المجتمعات المحلية في مواجهتها.

تكمل مليشيا الحوثي مهمتها في تمزيق النسيج الاجتماعي وإعاقة فرص السلام، وتحفر في الجسد اليمني جرحاً لن يندمل قبل سنوات طويلة.

محللين اعتبروا نية مليشيا الحوثي بإعادة تفعيل قانون التجنيد الاجباري واحدة من ضمن الفظائع والجرائم التي ترتكبها مليشيا الحوثي بعد قيامها بعملية تدمير كامل وممنهج للعملية التعليمية.

أخبار ذات صلة

جار التحميل....

يستخدم موقع اليمن الاتحادي ملفات Cookies لضمان حصولك على افضل تجربة موافقة إقرأ المزيد