28.5 C
الجمهورية اليمنية
12:34 مساءً - 23 سبتمبر, 2021
موقع اليمن الاتحادي
Image default
- أهم الأخبار عين الحقيقة

الاتحاد الدولي للصحفيين يدين استيلاء المجلس الانتقالي على مؤسسات إعلامية في عدن

أدان الاتحاد الدولي للصحفيين، امس الثلاثاء، اقتحام مسلحين يتبعون للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، لمقرات المؤسسات الإعلامية في العاصمة المؤقتة عدن جنوبي اليمن.

وقال الاتحاد في بيان له  ، إن “مسلحين يتبعون المجلس الانتقالي الجنوبي استولوا على مبنى وكالة الأنباء اليمنية الرسمية “سبأ” في عدن، يوم 4 يونيو /حزيران”.

وأشار إلى أن مسلحي الانتقالي أقدموا على اقتحام مبنى صحيفة الثورة الرسمية في عدن يوم 4 يونيو/حزيران. وكانوا قد استحوذوا في آب/أغسطس 2019 على صحيفة 14 أكتوبر الرسمية التابعة للدولة .

وأضاف البيان: “يضم الاتحاد الدولي صوته لنقابة الصحفيين اليمنيين في إدانة الاعتداءات على المؤسسات والمكاتب الإعلامية وحث السلطات على احترام حرية المعلومات في المناطق تحت سيطرتها”.

وذكر أن المجلس الانتقالي الجنوبي أصبح يسيطر على غالبية المؤسسات الإعلام الرسمية في مدينة عدن، لافتا إلى أنه وفق نقابة الصحفيين يبدو واضحا أن المجلس الانتقالي يريد السيطرة على المؤسسات الإعلامية الرسمية وتشغيلها لصالحه.

وقال الاتحاد الدولي للصحفيين، إن “هناك أكثر من 150 موظفًا يعملون لدى وكالة سبأ، من بينهم 70 صحفيًا، وهم معرضون لخطر فقدان وظائفهم في حالة لم يسلموا باتباع الخط السياسي للمجلس الانتقالي الجنوبي”.

ولفت إلى أنه في أعقاب سيطرة الحوثيون على صنعاء في عام 2015، استولوا على المؤسسات الإعلامية الرسمية وقاموا بإقالة الصحفيين الذين اعتبروهم نقديين وقاموا بتعيين اتباع لهم في هذه المؤسسات.

وقال أنطوني بيلانجي، أمين عام الاتحاد الدولي للصحفيين، إن “هذا يكشف مدى فشل السياسات الإعلامية للحكومات في اليمن، حيث تسيطر الحكومات على وسائل الإعلام العامة وتشغلها كآلات دعاية لسياساتها”.

وأضاف، “إننا ندعو جميع الأطراف المتحاربة إلى احترام حرية المعلومات والتعددية الإعلامية في اليمن ، ويجب على المجلس الانتقالي أن يسحب سيطرته على المؤسسات الإعلامية والسماح للصحفيين بالعمل دون خوف وترهيب “.

أخبار ذات صلة

جار التحميل....

يستخدم موقع اليمن الاتحادي ملفات Cookies لضمان حصولك على افضل تجربة موافقة إقرأ المزيد