28.5 C
الجمهورية اليمنية
11:44 صباحًا - 23 سبتمبر, 2021
موقع اليمن الاتحادي
Image default
- أهم الأخبار - فيديوهات

هل تآمر عفاش على قتل عبدالعزيز عبدالغني فعلا؟؟!

اظهر فيديو سجل اثناء زيارة رجل الأعمال المعروف يحيى الحباري والمقرب من الحوثيين لفايقة السيد الوزيرة في حكومة الانقلابيين بصنعاء والقيادية في جناح صالح بالمؤتمر الشعبي العام تصريحات خطيرة قالها الرجل الذي كان دوما في صف الحوثي وصالح.
حيث أكد في تصريحاته ان عبدالعزيز عبدالغني رئيس مجلس الشورى السابق والذي مات في الرياض اثر إصابته في مسجد الرئاسة مع علي عبد الله صالح في 2012 بانفجار شهير
واسعف كل المصابين إلى السعودية وتم إنقاذ حياتهم عدا عبدالعزيز عبدالغني الذي مات بعد قرابة 3 اشهر من العلاج.
وقال الحباري أثناء زيارته لفايقه السيد التي اسعفت الى مستشفى في صنعاء اثر تعرضها للضرب من قبل ميلشيات الحوثي لقيادتها تظاهرة نسائية تطالب بكشف مصير جثة علي عبد الله صالح الذي قتله حلفائه الحوثيون في ديسمبر الماضي.
وقال الحبابي مخاطبا اياها ان عليها ان تدرك ان “صالح قتل اقرب الناس له وهو عبدالعزيز عبدالغني الذي وصفه بأنه كان معلم صالح وصاحب فضل عليه ولكنه غدر به”.
وحسب روايات كثيرة اشيعت يومها ان عبدالغني تماثل للشفاء في الرياض وقال لمقربين انه سيخرج بعد الشفاء لقول كلمته للتاريخ والحقيقة.
ويصف المقربون من القرار في اليمن أن عبدالعزيز عبدالغني هو صندوق الأسرار لحقبة أربعين عاما تولى خلالها ارفع المناصب من رئاسة الوزراء الى نائب رئيس الجمهورية إلى رئيس مجلس الشورى.
وكان من أقرب الناس لصالح في مراحل صعبة مختلفة مر بها الرجل، ويوصف بالحكمة والصمت وعدم الخوض في الأحاديث الإعلامية، واشيع أثناء نبأ موته بالرياض ان هناك سرا ما حيث انه الوحيد الذي توفي بالحادث بينما نجا الجميع.

أخبار ذات صلة

جار التحميل....

يستخدم موقع اليمن الاتحادي ملفات Cookies لضمان حصولك على افضل تجربة موافقة إقرأ المزيد