28.5 C
الجمهورية اليمنية
10:57 صباحًا - 23 سبتمبر, 2021
موقع اليمن الاتحادي
Image default
- أهم الأخبار خارج الحدود

نائب وزير الخارجية الصيني يحذر الولايات المتحدة من عواقب تسييس تتبع أصل فيروس كورونا

قال نائب وزير الخارجية الصيني ما تشاو شيو، اليوم السبت (28 أغسطس)، في مقابلة خاصة مع مجموعة الصين للإعلام، إن التقرير المزعوم الذي أعدته وكالات الاستخبارات الأمريكية حول قضية تتبع منشأ فيروس كوفيد 19 مُسيس وغير موثوق به وليست له أي مصداقية أو أساس علمي، مبيناً أن واشنطن أصدرت بياناً هاجمت فيه الصين وانتقدتها، مؤكداً معارضة بكين الحازمة لذلك وأنها قدمت احتجاجاً شديد اللهجة إلى الجانب الأمريكي.

وقال نائب الوزير إن الصين أكدت مراراً  أن تتبع أصل الفيروس قضية علمية معقدة ومن الضروري أن يتعاون علماء العالم في بحثها، لكن الولايات المتحدة تتمسك بالتلاعب السياسي وتعمل على تتبع المنشأ من خلال الوسائل الاستخبارية متجاهلة العلم والوقائع، وتواصل اختلاق الأكاذيب لتشويه صورة الصين، بغرض التنصل من المسؤولية وإلقاء اللوم على الصين ونشر الفيروسات السياسية، مشيراً إلى أن استخدام واشنطن أجهزتها الاستخبارية لتتبع منشأ الفيروس دليل قاطع على تسييس القضية.

وأضاف ما أن بكين تولي اهتماماً بالغاً للتعاون العلمي العالمي بشأن تتبع منشأ الفيروس وتشارك فيه بشكل إيجابي، وقد دعت مرتين خبراء منظمة الصحة العالمية إلى الصين لإجراء التحقيقات الخاصة بهذا الأمر استناداً إلى مبادئ العلم والانفتاح والشفافية، موضحاً أنه في بداية العام الجاري تشكّل فريق خبراء موثوق به من المنظمة والصين وأجرى تحقيقات لمدة 28 يوماً في الصين، ما أرسى أساساً جيداً للتعاون العالمي في هذه القضية، مؤكداً أن الصين تدعم دائماً البحوث العلمية لتتبع منشأ الفيروس وتشارك فيها بشكل إيجابي وتعارض تسييس هذه القضية.

وأشار ما إلى أن موقف واشنطن تجاه هذه القضية غير شفاف وغير مسؤول وغير متعاون، حيث لا تزال ترفض الرد على شكوك المجتمع الدولي المعقولة حول مختبر فورت ديتريك البيولوجي وأكثر من 200 قاعدة بيولوجية تجريبية خارج الولايات المتحدة وتحاول التغطية على الحقائق والتنصل من المسؤولية، مؤكداً أنها يجب أن تقدم تفسيراً للعالم كله.

وأوضح ما أن التسييس الأمريكي لتتبع أصل الفيروس لا يحظى بشعبية، ويعارضه المجتمع الدولي عموماً، وقد أعربت أكثر من 80 دولة لمنظمة الصحة العالمية عن معارضتها ذلك مطالبة بالحفاظ على التقرير المشترك للصين والمنظمة، كما قدم أكثر من 300 حزب ومنظمة اجتماعية ومؤسسة فكرية من أكثر من 100 دولة بيانات مشتركة لأمانة منظمة الصحة العالمية حول معارضة تسييس القضية، ووقع أكثر من 25مليون مستخدم صيني للإنترنت على رسالة مفتوحة طالبوا فيه بالتحقيق في  مختبر فورت ديتريك، ما يعكس تطلع شعوب العالم للعدالة.

وحذر نائب الوزير الجانب الأمريكي بشكل صارم من أن تسييس قضية التتبع يقود إلى طريق مسدود، داعياً إلى التوقف عن تسميم أجواء التعاون الدولي في مجال التتبع وتجنب تقويض الوحدة العالمية في التصدي للجائحة على الفور، والعودة إلى المسار الصحيح للتتبع العلمي والتعاون في مكافحة الوباء.

أخبار ذات صلة

جار التحميل....

يستخدم موقع اليمن الاتحادي ملفات Cookies لضمان حصولك على افضل تجربة موافقة إقرأ المزيد